أجرت لجنة السلامة العامة في جامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع الدفاع المدني الفلسطيني في محافظة نابلس مناورة إخلاء لخمسة آلاف طالب وطالبة في مباني كلية الطب وعلوم الصحة.


وتأتي هذه المناورة التي استغرقت من الوقت دقيقتان وسبعة وثلاثون ثانية لاختبار قدرة الكوادر المدربة عقب تلقيها تدريبات سابقة من قبل الدفاع المدني على الإخلاء، وطرق تحقيق السلامة للطلبة والكوادر التعليمية في حالات الطوارئ .

وثمّن الدكتور ماهر أبو زنط، مساعد رئيس الجامعة للشؤون اللوجستية في اجتماع تقييميّ جهود طاقم الدفاع المدني على ما قدمه من تدريب وملاحظات تُثري التجربة وتطورها إلى تجارب لاحقة أكثر نجاحاً ونجاعةً، في سبيل إكساب الطلبة والكادر التعليمي المهارة والخبرة اللازمة للتعامل مع حالات الطوارئ لضمان سلامتهم.

كما أكد د. نضال دويكات، نائب الرئيس لشؤون التخطيط والتطوير والجودة أهمية تعزيز هذه المهارات وسد الاحتياجات اللازمة لضمان سير أي عملية إخلاء بالشكل الصحيح ودون خسائر أو إصابات؛ للوصول إلى الهدف المقصود من تدريب العاملين والطلبة على التعامل مع الحالات الطارئة.

وثمن د. نضال زعتر دور إدارة الجامعة في تقديم ما تحتاجه لجنة السلامة العامة من احتياجات، وأيضاً جهود لجنة السلامة العامة في مثل هذه النشاطات.

كما تم عمل اجتماع  تقييمي لمناقشة بعض العوائق المتعلقة بأداء بعض الطلبة في عدم تنفيذ الخطوات المطلوبة منهم بالسرعة اللازمة لوقوع حدث افتراضي، بجانب تقييم الإيجابيات المتعلقة بوسائل السلامة العامة في المباني وأجهزة الإنذار، ودور لجنة السلامة العامة وقدرتها على تنفيذ خطة الطوارئ الخاصة بعملية الإخلاء وزمنها لضمان سلامة الطلبة.


عدد القراءات: 23