نظمت عمادة شؤون الطلبة ودائرة طب وجراحة الفم والأسنان التابعة لكلية الطب وعلوم الصحة لقاءً مفتوحاً لطلبة طب الأسنان وذويهم، وذلك يوم الأحد الموافق ٩/١٠/٢٠٢٢ في ساحة المبنى الكوري في الحرم الجديد. بحضور أ.د. عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، وعدد من نوابه ومساعديه وعمداء الكليات، وحشد من الهيئة الأكاديمية والطلبة والأهالي.


 وأكد أ.د. زيد أهمية هذا اللقاء ما بين الطلبة وذويهم والكادر الأكاديمي والمهني. موضحاً أن أحد أهم الأهداف الرئيسية للجامعة العمل على تقديم أفضل تعليم لطلبتها وبناء على ذلك فقد قامت الجامعة بتوفير أحدث أجهزة وتقنيات متطورة على مستوى العالم في مجال التعليم لطلبة طب وجراحة الفم والأسنان.

وبين أ.د. زيد، أن جامعة النجاح قامت بشراء خمسة أجهزة بمبلغ ٣٠٠ ألف دولار وهي أجهزة متقدمة جداً على مستوى العالم، وهي الجامعة الثالثة على مستوى الوطن العربي التي توفر مثل هذه الأجهزة.  

بدوره، أكد د. خليل عيسى، عميد كلية الطب وعلوم الصحة أنه ورغم الظروف التي تمر بها فلسطين من أحداث وتطورات هناك إصرار وتعليم لتخريج أطباء وكوادر مهرة قادرين على تقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين.

وألقت الطالبة شهد ولويل، كلمة بصفتها رئيس اللجنة التأسيسية لاتحاد طلبة الطب وجراحة الفم والأسنان تحدثت خلالها عن أهمية تأسيس الاتحاد لتقديم خدماته للطلبة في جامعة النجاح الوطنية، مثمنة جهود دائرة طب الأسنان وعمادتي كلية الطب وعلوم الصحة وشؤون الطلبة لتسهيل مهماتهم.

من ناحيته، أكد د. نبيل مسعد رئيس دائرة طب وجراحة الأسنان، أهمية تكامل الأدوار والتواصل ما بين الطلبة وذويهم والجامعة، مثمناً في الوقت ذاته جهود كافة القائمين والداعمين للنشاط. كما واستعرض جهود الدائرة في تجهيز البنية التحتية ودعم الجامعة اللامحدود في توفير كل ما من شأنه خدمة التخصص وتأهيل كوادر متميزة. مشيراً إلى أن الجامعة وكلية الطب ودائرة طب وجراحة الفم والأسنان استطاعت وضع الجامعة على خارطة الدول المتقدمة في هذا المجال بأقل من عام.

وأشار أ. محمد الدقة، عميد شؤون الطلبة إلى أهمية ما تقدمه الجامعة من دعم للأنشطة الطلابية المختلفة لتفعيل الأنشطة الهادفة. مضيفاً "رغم اعتداءات الاحتلال وقطعان المستوطنين فإننا مستمرون ومتواصلون نحو رسم خارطة النجاح في كافة المحافل الدولية بريادة برامجها الأكاديمية ونجاحات طلبتها وكوادرها المتميزة".

وتخلل اللقاء فقرات متنوعة فقدم الطالب وسيم حسام قصيدة للشاعر تميم البرغوثي؛ إضافة إلى فقرات فنية قدمتها فرقتا كورال عمادة شؤون الطلبة وفرقة الفلكلور. وفي نهاية اللقاء تم تكريم الجهات والشركات الراعية لليوم المفتوح.


عدد القراءات: 40