حصلت جامعة النجاح الوطنية مؤخراً على اعتماد تخصص جديد في كلية الطب وعلوم الصحة وهو برنامج إدارة المعلومات الصحية، ويأتي هذا في إطار حرص الجامعة على الارتقاء بالقطاع الصحي واستكمالاً للتخصصات الطبية التي تطرحها في كلية الطب وعلوم الصحة، وسيباشر التدريس به مع بداية الفصل الأول للعام الأكاديمي 2022/2023.


ويعد هذا التخصص من التخصصات المتقدمة في مجال إدارة المعلومات الصحية حيث تعتبر البيانات والمعلومات العمود الفقري لأية مؤسسة صحية وشريانها في تقديم الرعاية الصحية بجودة عالية، وقطاع صحي يعتمد عليه، ويعنى التخصص المذكور بتخطيط البيانات وتنظيمها وجمعها وتخزينها واسترجاعها، إضافة إلى الاستفادة منها حين الحاجة وهذا يؤدي إلى المساهمة في تحسين جودة الرعاية الصحية.

والتخصص المذكور يجمع بين العلوم الصحية وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الصحية وسيكون حلقة وصل بين جميع المجالات في القطاع الصحي وتطويرها وسيتمكن الطالب من اكتساب المهارات العلمية والعملية اللازمة في كيفية التعامل مع المعلومات الصحية والاستفادة منها في تطوير الأعمال، ومساندة متخذي القرار في القطاع الصحي، والمساهمة في تشجيع وتطوير البحث العلمي، كما ويلعب دوراً مهماً في إدارة مشاريع أنظمة المعلومات الصحية وتطبيقاتها في المؤسسات الصحية المختلفة داخل القطاع الصحي.

وأشار الأستاذ يوسف حمدان منسق البرنامج في كلية الطب وعلوم الصحة أن التطور السريع والكبير في المجال الطبي والرعاية الصحية ينتج عنها الزيادة الهائلة في كميات وحجم البيانات والمعلومات المستخرجة مما يتحتم على المؤسسات في القطاع الصحي ضرورة التعامل معها، وهنا يأتي دور تخصص إدارة المعلومات الصحية في إيجاد السبل وتطبيق المعايير والمفاهيم الخاصة بإدارة المعلومات الصحية.

ومن أهم مخرجات البرنامج المذكور أن الطالب يكتسب المهارات اللازمة لتحليل البيانات الصحية، وإدارة السجلات الطبية، ومشاريع أنظمة المعلومات الصحية، بالإضافة إلى العمل في المؤسسات والشركات المختلفة في القطاع الصحي والخدماتي كشركات التأمين الصحي وتكنولوجيا المعلومات والمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة.


عدد القراءات: 65