افتتح اتحاد طلاب الطب - نابلس، في جامعة النجاح الوطنية، وتحت رعاية عمادة شؤون الطلبة وعمادة كلية الطب وعلوم الصحة، فعاليات "معرض أكتوبر الوردي" وذلك على هامش فعاليات الاتحاد السنوية في حملة أكتوبر الوردي للتوعية بسرطان الثدي.


وافتتح فعاليات المعرض الخيري الذي ينظم على مدار يومين في الساحة الرئيسية في الحرم الجديد اعتباراً من الأحد ٢/١٠/٢٠٢٢ د. عبد السلام الخياط، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، وأ. محمد الدقة، عميد شؤون الطلبة، ود. خليل عيسى، عميد كلية الطب وعلوم الصحة وعمداء العديد من الكليات، ومدير وطاقم عمادة شؤون الطلبة، ومعتز الصيفي، رئيس اتحاد طلاب الطب العالمي - نابلس وأعضاء من الهيئة الإدارية وحشد من الأكاديميين وطلبة اتحاد الطب وكلية الطب وعلوم الصحة وطلبة الجامعة.

ويهدف معرض أكتوبر الخيري والذي شمل مشاركة ما يزيد عن ٦٠ شركة ومؤسسة ومتجراً غذائياً ومتاجر صناعات يدوية، للتوعية بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي وجمع التبرعات لتقديم المساعدة لمرضى السرطان في مستشفى النجاح الوطني الجامعي؛ إضافة إلى مشاركة السيدة منى أبو هواش، صاحبة مشروعها الخاص "معجنات الهنا"، والسيدة فاطمة عودة، صاحبة مشروع "منتجات العناية الطبيعية"، وكلتاهما مصابتان بمرض السرطان- شافاهما الله-.

وتم تقديم مساهمات من أرباح المشاركين بالمعرض مقابل المشاركة بالمعرض تراوحت ما بين 70 % إلى 100%. وتضمن المعرض صندوق للتبرعات النقدية سيتم فتحه في نهاية المعرض وذلك بحضور لجنة من طلبة اتحاد الطب والجامعة لتسليمه للجهة المختصة.

وأشاد د. الخياط بجهود طلبة الجامعة واتحاد طلبة الطب على وجه الخصوص وطلبة الطب المميزين في تنفيذ الأنشطة الهادفة، مؤكداً أهمية مثل هذه الفعاليات الخيرية في تحفيز الطلبة خاصة الأطباء على العمل الخيري وتعزيز دور الجامعة وطلبتها المجتمعي.

وأكد أ. الدقة أن طلبة الطب والاتحاد يتميزون دوماً على مختلف المحافل، لافتاً إلى أن معرض أكتوبر الوردي بات عرفاً سنوياً مميزاً ينظمه الاتحاد تحت رعاية وإشراف عمادة شؤون الطلبة؛ إيماناً منهم بأهمية مساندة ومساعدة هذه الفئة وكذلك التوعية الصحية من باب المسؤولية المجتمعية. وثمن الدقة، جهود الطلبة وطاقم العمادة ومختلف دوائر الجامعة لإنجاح هذا المعرض الخيري.

وأكد الصيفي أن المعرض تميز هذا العام من حيث التنظيم والمشاركين وعملية الافتتاح، وكذلك المساهمات الخيرية التي قدمت بشكل مباشر وبشكل عفوي من أصحاب المحال والطلبة والعاملين في الجامعة.

كما أكد الصيفي، أن تعاون أعضاء ومتطوعي الاتحاد ومختلف طلبة الطب كان على قدرٍ عالٍ من المسؤولية والتناغم والتجانس، وكان له كبير الأثر في إنجاح مختلف زوايا المعرض الخيري الذي ينفذ هذا العام ضمن فعاليات الإتحاد السنوية لحملة شهر أكتوبر الوردي الذي يعتبر أهم وأكبر نشاط للاتحاد.

وثمن جهود عمادة شؤون الطلبة وكلية الطب وعلوم الصحة في الرعاية والإشراف والمتابعة وكذلك مختلف دوائر الجامعة التي سخرت طواقمها لإنجاح المعرض ليكون بالصورة الأفضل، مقدماً شكره لمختلف المؤسسات والجهات الشريكة والرعاة الذين قدموا كل ما يلزم من دعم.

 بدوره، أكد د. عيسى أهمية دور أطباء المستقبل والشباب الواعد الطموح في إعداد مثل هذه الأنشطة المهمة والفاعلة في خدمة المجتمع والدور الكبير والمتواصل للاتحاد والقائمين عليه من الطلبة في جامعة النجاح ومبادراتهم الإيجابية المتواصلة.

وأوضحت الطالبة إسراء قبها، نائب رئيس اللجنة المنظمة للمعرض خلال عرافتها للافتتاح، أن أكتوبر الوردي جاء بعد ثلاثة أشهر من التحضير والاستعداد والتخطيط والتواصل والمتابعة ليكون نشاطاً مميزاً للاتحاد في هذا الشهر وأن يكون إنسانياً بامتياز بحيث يخصص ريعه لمرضى السرطان.

ولفتت إلى أهمية التوعية بمرض سرطان الثدي وضرورة الفحص المبكر كونه يعد أكثر أمراض السرطان انتشاراً في فلسطين.

وأكدت قبها، أن أبرز ما ميز المعرض كان الإقبال الكبير من قبل الطلبة وكذلك الافتتاح المميز للمعرض، وحجم التطوع الكبير من طلبة الطب للمساعدة في إنجاح المعرض.

وقدمت شكر اتحاد طلاب الطب العالمي- نابلس، لجامعة النجاح ومختلف دوائرها كونها الحاضنة والداعمة والمساندة دوماً لأنشطة الاتحاد، كما ثمنت دور عمادة شؤون الطلبة ممثلة بعميدها ومديرها وكافة فريق العمل، وكلية الطب وعلوم الصحة ومشرف الاتحاد د. وليد الباشا، وعميد الكلية وطاقمها المميز، ومختلف الرعاة والممولين والداعمين والمساهمين والمشاركين في المعرض.

ودعت قبها مختلف الفتيات والسيدات للتوجه لأقرب مركز فحص للكشف المبكر عن سرطان الثدي في مراكز وزارة الصحة والجهات المختصة مؤكدة أن صفحة الاتحاد جاهزة لاستقبال أية استفسارات بهذا الخصوص.

وكان محمد الجعبة قد ألقى كلمة اللجنة المنظمة شدد فيها على أهمية عقد هذا المعرض لدوره الفاعل في التوعية وجمع التبرعات، ومثمناً في الوقت ذاته جهود كافة الداعمين والمساندين والمتطوعين.


عدد القراءات: 27