يواصلُ طلبة جامعة النجاح الوطنية تميزهم في المحافل كافة، فلم يقتصر الأمر بالنسبة لهم على كتبٍ دراسية ومواد نظرية على مقاعد الدراسة، بل يتطلعون دوماً للتحليق في سماءِ الإبداع التي لا حدود لها، ليتركون بصمتهم المتميزة في كل دروب العلم والحكمة، حاملين على أكفهم خدمة وطنهم والانتفاع بعلمهم وخبراتهم لأقرانهم.


طالبة الماجستير في تخصص الكيمياء الحيوية السريرية إكرام قاسم خير نموذج على ذلك، فقد حصلت مؤخراً على جائزة أفضل بوستر في المؤتمر الدولي الفلسطيني الثاني عشر للطب المخبري تحت إشراف د. إياد العلي والذي حمل عنوان

Frequency of red cell alloimmunization in hematological malignancies in West Bank, Palestine

وأشارت قاسم أن هذا البوستر قد عُرض خلال أعمال المؤتمر الدولي الفلسطيني للطب المخبري والذي كان بمشاركة عربية ودولية واسعة، مضيفةً بأنها عرضت ملخصاً لرسالتها الماجستير وقد حصلت هي واثنين آخرين على جائزة أفضل بوستر يقدم من خلال المؤتمر.

وفي تفاصيل البحث الذي أجرته قاسم، بينت أنها تناولت آخر ما توصل إليه العلم من تطورات في مختلف تخصصات الطب المخبري، واستهدفت بشكلٍ خاص مرضى اللوكيميا في فلسطين لتقرأ وتبحث مطولاً حول معدل حدوث الأجسام المضادة لدى مرضى سرطانات الدم.

واستدركت إكرام بقولها "الهدف من هذه الدراسة هو التحقق من نسبة وخصائص تكوين أجسام مضادة لخلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى عوامل الخطر بين المرضى الذين تم تشخيصهم بأورام الدم الخبيثة (سرطان الدم، واللوكيميا، والورم النخاعي المتعدد) بشكل رئيسي في فلسطين".

وعن أسباب اختيارها لهذه الفئة من المرضى ذكرت إكرام بأن تسليطها الضوء على مرضى سرطان الدم يأتي بسبب معاناتهم الكبيرة، ونظراً لأن نقل الدم بالنسبة لهم أصبح خطيراً، ساعيةً إلى إيصال رسالتها العلمية من خلال بحثها إلى مختبرات وبنوك الدم بضرورة عمل الفحوصات اللازمة قبل عملية نقل الدم وخصوصاً في حال توافق خلايا الدم الحمراء ABO, Rh, Kellوعن تطلعاتها المستقبلية ذكرت إكرام بأنها لن تقف عند هذا الحد، وتطمح لتحقيق المزيد من النجاحات وعمل أبحاث اخرى تخص مرضى سرطانات الدم والثلاسيميا للتركيز عليهم، والحصول على درجة الدكتوراه في تخصصات طبية متنوعة لتواصل مسيرها وتحقق مبتغاها العلمي والإنساني.

يشار بأن الطالبة إكرام القاسم هي من محافظة جنين وتعمل حالياً مسؤولةَ لقسم المختبر في عيادات النجاح الطبية، وقد عرفت بتميزها في مرحلة البكالوريس بتخصص العلوم الطبية والمخبرية، وحققت طيلة فترة دراستها المرتبة الأولى على كليتها، وتعمل حالياً على إنهاء متطلبات الحصول على رسالة الماجستير.


عدد القراءات: 57